إيجابيات و سلبيات العيش في كندا 2023 التي لا يخبرونكم عنها

إعلان

سنتحدث في هذا المقال عن إيجابيات وسلبيات العيش في كندا و معلومات عن العيش و سنجيب عن سؤالين مهمبن بالتسبة للراغبين في الهجرة الى كندا للعيش و الاستقرار فيها.

تعتبر كندا ثاني أكبر بلد في العالم بعد روسيا نسبة لسكانها 88 مليون نسمة فقط بالمقارنة مع مساحتها.

تتميز كندا أنها بلد ثنائية اللغة رسميا أن لغتها الرسمية هي اللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية معا.

معظم المقاطعات تعتمد اللغة الإنجليزية فقط كلغة رسمية، بعض المقاطعات فتعتمد اللغتين معا.

أما فبالنسبة لمقاطعة الكيبيك فلغتها الرسمية والأساسية هي اللغة الفرنسية.

تحتل كندا الرتبة الأولى بلائحة الدول الأكثر تعليما في العالم بحيث أن نسبة 60% من الكنديين حاصلين على شواهد جامعية و نسبة 86% من الكنديين حاصلين على الأقل على شواهد ثانوية.

إعلان

الطبيعة في كندا

أول شيء من إيجابيات العيش في كندا هو الطبيعة الخلابة الساحرة بحيث تتمتع هذا البلد بمناظر رائعة وفرتها له جغرافيته وموقعه المميز، بجانب الجبال الشلالات البحيرات والمحيطات، تتمتع كندا بمشهد رائع اسمه الشفق القطبي الرائع حيث أن السماء تتلون بألوان الأخضر عندك الدار عنده فيها الخنق يا ربي الجوع والبنفسجي خلال فترة من الشتاء وهذا المنظر لا يمكن أن تجده في أي بلاد أخرى من غير كندا.

الأطفال في كندا

من مميزات العيش في كندا هو أن القانون الكندي الجنسية الكندية وجواز السفر الكندي للأطفال الذين يولدون في كندا من أبوين أجانب.

تهتم الحكومة الكندية بحقوق الأطفال بشكل كبير جدا يحرسون دائما على توفير حياة كريمة لهذه الفئة من المجتمع لدرجة أن الحكومة توفر مبلغ مالي للأبوين بشكل شهري بحيت يصل إلى 6500 دولار سنويا.

بالاضافة إلى ذالك فالأنظمة التعليمية للأطفال في كندا هي من الأفضل في العالم و الصحة أيضا هي مجانية الحكومة دائما تهتم بالأطفال من جميع النواحي يعملون دائما على حفظ حقوق الطفل و توفير حياة كريمة و متوازنة لهم.

الأمن في كندا

تعتبر كندا من أكثر الدول أمانا في العالم و نسبة الجريمة فيها منخفضة بشكل كبير جدا مقارنة بالعديد من الدول.

شوراع مقاطعات كندا تخلو من أي مشاجرات أو اعتداءات على الغير بأي ساعات من النهار أو في المساء ، الناس فعلا مسالمون في كندا و لن يتم الإعتداء عليك من طرف أي كان كيفما كان ، سواء في العمل أو الأماكن العامة أو في الحياة الشخصية لأن الناس هناك متعودين على العيش في سلام و استقرار في هذا البلد.

و مقارنة مع مدينة نيويورك التي بها العديد من المشاجرات و لا تحس بأنك في أمان مقارنة بمقاطعة مونتريال الكندية أو مقاطعات كندية أخرى.

الحرية الفردية في كندا

من إيجابيات العيش في كندا ،هو أن كندا بلد ديمقراطي يحترم الحريات الشخصية و الحريات الفردية لكل شخص الحق في اختيار أي معتقدات خاصة به، و احترام س ذذ١١ص و ثقافات الغير.

جودة الحياة في كندا

بحيت تتميز كندا بتوفرها على حياة كريمة و متوازنة لماوطنيها بسبب أنها تتوفر على العديد من المميزات منها فرص العمل الشاغرة ، يعني نسبة البطالة فيها قليلة جدا و أيضا يمكن للناس العمل و في نفس الوقت أن يمارسوا هواياتهم الخاصة.

بالإضافة إلى أن الصحة هنا مجانا و هي أيضا من المميزات ، التعليم و أيضا الكثير من المميزات التي توفر عيش كريم و محترم للمواطنين في كندا.

إعلان

كباقي الدول فأيضا لكندا سلبيات، و الأن سنتعرف على 5 أشياء سلبية في كندا و أولها:

الضرائب في كندا

الضرائب في كندا تفرض ليس فقط على المدخول الذي تحصل عليه من عملك، كن أيضا تفرض على المنتوجات التي تشتريها.

خلال شهر أبريل من كل سنة يجب أن تقوم بمراجعة ضرائبك مع الحكومة الكندية الفيدرالية و الحكومة الخاصة بالمقاطعة لكي تقوم بدالك يجب أن تحصل على تقرير سواء أو تقوم بدالك بنفسك أو من خلال محاسب و الذي يجب عليك أن تدفع له أجرة مقابل هذه الخدمة ،وهذا التقرير يمكنك من مراجعة الضرائب.

روتين الحياة في كندا

يعد روتين الحياة في كندا في فصل الشتاء يعد أيضا من السلبيات في كندا خصوصا بالنسبة للمهاجرين الجدد القادمين من الدول التي تتميز بمناخ صيفي و حار، لأن الحياة في كندا في فصل الشتاء تختلف تماما عن روتين الحياة في فصل الصيف لأن الشتاء يكون بارد جدا و فيه ثلج كثير جدا.

للمهاجر الجديد اختيارين :

  • إما أن يتعلم الرياضات الثلجية و الأنشطة الكندية ليندمج مع المجتمع.
  • أو يمضي هذه المدة التي تكون تقريا 6 أشهر في مكان مغلق من البيت أو العمل ليتجنب صعوبة الطقس و الشتاء في كندا.

البرد القارص

دراجات الحرارة تنخفض كثيرا في فصل الشتاء، يصل انخفاض دراجات الحرارة إلى 48- درجة في فصل الشتاء، و قد تحتاح إلى ملابس الشتاء لحمايتك من البرد القارص من معطف ثقيل و حذاء خاص بالثلج في فصل الشتاء.

المسافة

من سلبيات العيش في كندا أيضا هي المسافة الطويلة ،عكس الدول الأوروبية فكندا دولة بعيدة جدا عن معظم الدول العربية خصوصا بالنسبة لدول شمال أفريقيا المغرب ، الجزائر، ضتونس .. و كل الدول العربية، فكندا دولة بعيدة جدا مما يجعل أسعار و أثمنة تذاكر الطيران باهضة جدا مما يجعل العودة إلى البلد الأم لزيارة الأهل و الأحباب صعب جدا نظرا للارتفاع أسعار الطيران و المسافة بعيدة جدا و تأخذ وقتا كبيرا.

إعلان

الصحة في كندا

من سلبيات العيش في كندا أن رغم مجانية الصحة في كندا إلا أنه معقد جدا بحيث أنه إذا أردت أخذ موعد مع طبيب فذالك الأمر صعب جدا و المقابلات تكون مدتها طويلة جدا.

و بالنسبة للمستعجلات فستنتظر أو تظطر للانتظار لمدة طويلة لساعات طويلة جدا للدخول و مقابلة طبيب ليفحصك.

اقرأ أيضا:

الهجرة الى كندا عن طريق برنامج الدخول السريع 2023

تقييم المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى